×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 43
vission

الرؤية


أن تكون كلية التمريض جامعة بنها مركزاً للتميز والريادة بين كليات التمريض محلياً وإقليميا. المزيد

mission

الرسالة


الإلتزام باعداد خريج على درجة عالية من الجودة قادر على تقديم الرعاية التمريضية الشاملة طبقا للمعايير القومية المرجعية. المزيد

goals

الأهداف


تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي فى عمليات التعليم والتعلم فى مجال التمريض. المزيد

كلمة عميد الكلية

بسم الله الرحمن الرحيم
(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)
صدق الله العظيم

يطيب لي أن أتقدم إلى طلبة وطالبات كلية التمريض بأخلص التهاني وأتمنى لكم التوفيق والنجاح، إننا ننتظر منكم الكثير فمهنة التمريض من المهن المقدسة التي نقدرها لأنكم تؤدون دوراً بارزاً فى الإرتقاء بصحة الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله، ونتمنى منكم تحقيق أمل الوصول إلى الإعتماد فى ظل القيادة الرائدة الحالية تمهيداً للمساهمة فى تنمية الوطن الحبيب مصر.

كل الأمنيات لكم جميعا بالتوفيق والنجاح لكم لتحقيق مستقبل واعد بإذن الله.

أ.د/ هويدا صادق عبدالحميد

الأربعاء, 16 يناير 2013 02:00

بروتوكول تعاون بين جامعة بنها ومديرية التربية والتعليم بالقليوبية

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

وقعت جامعة بنها بروتوكول تعاون مع مديرية التربية والتعليم بالقليوبية وذلك فى إطار تعظيم دور الجامعة وتحقيق أهداف رسالتها فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة خاصة فى مجال التعليم. واكد الأستاذ الدكتور على شمس الدين رئيس جامعة بنها بانه لابد من تجميع القوى وضم الموارد لتأدية خدمة حقيقية لمواطنى محافظة القليوبية مشيرا بان البروتوكول يستهدف تنظيم برامج تدريبية لرفع كفاءة معلمى ومعلمات تدريب اللغة الانجليزية ومعلمى الثانوى العام والفنى وكذلك رفع كفاءة المشرفين الصحيين بالمدارس ووضع خطة للكشف المبكر للامراض عند الأطفال، وعمل قوافل طبية مستمرة وتدريب القائمين في المدارس علي الأعمال الطبية وأكد سيادته على أن العبرة ليست بالتوقيع ولكن بالتنفيذ، وان الجامعة خادمة للتعليم والثقافة ومن جانبه وجه أحمد موسى وكيل مديرية التربية والتعليم بالقليوبية الشكر لقيادات جامعة بنها مؤكدا على ضرورة التواصل بين جميع مؤسسات المجتمع من أجل إثراء العملية التعليمية حيث ان التعليم افضل استثمارات فى المجتمع.

معلومات إضافية

  • مصدر الخبر: البوابة الإليكترونية
قراءة 1954 مرات